الفصل الثاني

حل درس نظرة لغة عربية صف ثامن فصل ثاني

حل درس نظرة لغة عربية صف ثامن فصل ثاني

مرفق لكم حل درس (النظرة) لغة عربية صف ثامن فصل ثاني مناهج الامارات

معلومات المذكرة

ما علاقة عنوان القصة بمضمونها؟

نظرة الطفلة للأطفال يلعبون تُظهر لنا أنها تريد أن تلعب كالأطفال لا أن تعمل هذا العمل الشاق وهذا هو مضمون القصة

صف معاناة (الطفلة الصغيرة) في تثبيت الحِمل على رأسها ومساعدة الراوي لها

كان الحمل مكوناً من صينية بطاطس وصاج وحوض من فوقهما وهذا شيء ثقيل جداً ساعدها الراوي في تثبيته على رأسها

تجاوزت الطفلة عالمها إلى عالم الكبار أعط أدلة من النص على ذلك

ما تقوم به من عمل شاق لا يقوى عليه إلى الكبار

ما مظاهر المثابرة والتحمل عند (الطفلة الصغيرة)؟

  • إمساك الحِمل بثبات بيديها
  • الاستدارة لرؤية الأطفال يلعبون دون أن يقع الحِمل

تأخذ الطفلة عملها على محمل الجد وتلتزم القيام بمسؤولياتها بإتقان، بم نستدل على ذلك

عندما طلب منها الرجل أن تترك الصاج في الفرن لم توافق لأن سيدتها لم تطلب منها ذلك

هناك رسالة تُحمِلنا إياها القصة. فما هي؟

أن نهتم بالأطفال وأن لا نجعلهم يعملون أعمالاً شاقة كخادمات مثلاً في سن مبكرة

كشفت القصة عن الفوارق التي تحفل بها بعض المجتمعات. بين ما استطعت أن تلحظه منها

  • وجود أطفال فقراء يعملون خُداماً
  • وجود أطفال أغنياء يلعبون في الشارع

هناك وجهان للطفلة: وجه يُنبيء بالبراءة ووجه يشي بالحكمة. استدل من القصة على ما يُثبت ذلك

  • البراءة تظهر في وقوفها لرؤية الأطفال يلعبون
  • الحكمة تظهر في عبورها الشارع المزدحم دونما خوفٍ

وضح الدوافع التي جعلت الراوي يهب لمساعدة الطفلة ويضحي من أجل سلامتها ثم أشر إلى المواضع التي تدل على ذلك من القصة

السبب أنه رأى أنها ضعيفة على حَملِ هذه الأشياء ويتضح ذلك من خلال مراقبته لها ثم الذهاب إليها مرة أخرى كي يساعدها في نهاية القصة

اشرح الصور في العبارات الآتية:

  1. رجلاها اللتان كانتا تطلان من ذيله الممزق كمسمارين رفيعين 
    تشبيه رجليها بالمسمارين للدلالة على صغر حجمهما
  2. ألقت على الكرة والأطفال نظرة طويلة، ثم ابتلعتها الحارة 
    ابتلعتها الحارة تعبير مجازي يدل على اختفائها بسرعة كالطعام الذي يبتلعه الإنسان
  3. لم أحول عيني عنها وهي تخترق الشارع العريض 
    تخترق الشارع تعبير مجازي يدل على سرعة الانطلاق كالصاروخ الذي يخترق الفضاء

(وراقبتها في عجب وهي تنشب قدميها العاريتين كمخالب الكتكوت في الأرض وتهتز وهي تتحرك ثم تنظر هنا وهناك بالفُتُحات الصغيرة الداكنة السوداء في وجهها وتخطو خطوات ثابتة قليلة وقد تتمايل بعض الشيء ولكنها سرعان ما تستأنف المُضي)
عبر بقلمك عن المشهد السابق مُبيناً أثر التصوير في نقل المشهد بالصوت والصورة

أنت تقرأ هذا الموقف وكأنك ترى الفتاة أمامك لاستخدام الكلمات المعبرة عن الصوت والصورة فالكاتب أظهر دقة ساقيها من خلال تشبيههما بمخالب الكتكوت ثم وضح أنها تحمل شيئاً ثقيلاً يجعلها تهتز وتتمايل أثناء المشي

ابحث في المعجم الورقي عن معاني الكلمات الآتية:

تغمغم: لم توضح كلامها

تُنشِب: تُثبت قدميها وتغرزهما

تستأنف: تعاود وتتابع وتواصل

 

 

 صندوق تحميل الملف

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق