فصل أول

ملخص ثاني وحدة الجهاز الهضمي وجهاز الغدد الصماء أحياء صف تاسع متقدم فصل أول

ملخص ثاني وحدة الجهاز الهضمي وجهاز الغدد الصماء أحياء صف تاسع متقدم فصل أول

مرفق لكم ملخص ثاني وحدة الجهاز الهضمي وجهاز الغدد الصماء أحياء صف تاسع متقدم فصل أول مناهج الامارات

معلومات المذكرة

  • نوع الملف: ملخص
  • المادة: أحياء
  • الصف: تاسع متقدم
  • الفصل الدراسي: الفصل الاول
  • صيغة الملف: pdf متاح للتحميل

 صندوق تحميل الملف

جهاز الغدد الصم :
– يتكون جهاز الغدد الصم من غدد تعمل عمل نظام اتصال . وينتج هرمونات تطلق إلى مجرى الدم ويتم توزيعها على خلايا الجسم .

 الهرمون:
مادة كيميائية تؤثر في خلايا وأنسجة مستهدفة معينة لتعطي استجابة محددة .

 تصنيف الهرمونات :
– تصنف الهرمونات بناء على تركيبها وآلية عملها إلى :

1/ هرمونات ستيرويدية ( دهنية )
2/ هرمونات غير ستيرويدية ( هرمونات الأحماض الأمينية )

1/ الهرمونات الستيرويدية ( الدهنية ) :

  • – تذوب الهرمونات الستيرويدية في الدهون. لذا تستطيع الانتشار عبر الغشاء البلازمي للخلية الهدف .
  • بمجرد دخول الهرمون الستيرويدي للخلية الهدف يرتبط مع المستقبل في الخلية ثم
    يعمل الهرمون مع المستقبل المتحدان معا على الارتباط مع المادة الوراثية DNA في النواة مما يحفز جينات محددة .
  • جميع الهرمونات الستيرويدية تؤثر في الخلايا المستهدفة لبدء عملية بناء البروتين
    – أمثلة : هرمونا الأستروجين و التستوستيرون ويؤثر كل منهما في أجهزة التكاثر

2/ الهرمونات غير الستيرويدية ( هرمونات الأحماض الأمينية ): 

  • تتكون من أحماض أمينية . لذا يتعين عليها أن ترتبط مع مستقبلات موجودة على سطح الغشاء البلازمي للخلية الهدف
    ( علل ) بسبب عدم قدرتها على الانتشار خلاله
  •  بمجرد ارتباط الهرمون مع المستقبل . يعمل المستقبل على تنشيط إنزيم موجود داخل الغشاء البلازمي . مما يؤدي إلى بدء مسار كيميائي حيوي يؤدي في النهاية الاستجابة المرغوبة للخلية .
  • – أمثلة : هرمون الأنسولين – هرمونات النمو .

التغذية الراجعة السلبية :

  • هي إعادة النظام إلى نقطة البداية بمجرد انحرافه عن النقطة المرجعية
  • تقوم التغذية الراجعة السلبية بالحفاظ على اتزان الجسم .

 الغدد الصم وهرموناتها :

  • – يضم جهاز الغدد الصم جميع الغدد التي تفرز الهرمونات :
    ومنها الغدة النخامية – الدرقية – جارات الدرقية – الكظرية – الصنوبرية – الغدد الزعترية ومنها : البنكرياس – المبيضان – الخصيتان .

الغدة النخامية : 

  • – تقع الغدة النخامية في قاعدة الدماغ ويبلغ قطرها نحو 1 سم ووزنها بين 0.5 – أجم
  • – تسمى سيدة الغدد الصماء ( علل ) : لأنها تنظم العديد من وظائف الجسم وعمل الغدد الصم الأخرى مثل الغدة الدرقية و الكظرية والخصيتان والمبيضان لذا تعد أهم غدة .
  • – تعمل بعض هرمونات الغدة النخامية على الأنسجة بدلا من العمل على أعضاء معينة
  • – مثال : هرمون النمو
    يساعد هرمون النمو في تنظيم نمو كتلة الجسم عن طريق تحفيز انقسام الخلايا في العضلات والنسيج العظمي . وينشط هذا الهرمون في مرحلة الطفولة ومرحلة البلوغ

الغدد الدرقية والغدد جارات الدرقية :

* الغدة الدرقية :
– تتكون من فصين على جانبي القصبة الهوائية في منطقة العنق .

– هرمونات الغدة الدرقية :
– هرمون الثيروكسين : يعمل على زيادة معدل الأيض في خلايا الجسم .
– هرمون الكالسيتونين : مسؤول جزئيا عن تنظيم الكالسيوم في الجسم . هو معدن مهم في
تكوين العظام وتجلط الدم و انقباض العضلات و وظائف الخلايا العصبية

  • – يعمل هرمون الكالسيتونين على خفض مستوى الكالسيوم في الدم من خلال : إرسال إشارات إلى العظام لتزيد من امتصاص الكالسيوم و إشارة إلى الكليتين لإفراز المزيد منه مع البول .

* الغدد جارات الدرقية :
– أربع غدد صغيرة تقع على السطح الظهري للغدة الدرقية

– هرمونات الغدد جارات الدرقية : الهرمون الجاردرقي ( PTH)

  • – يعمل الهرمون الجاردرقي على زيادة مستوى الكالسيوم في الدم أي عكس عمل هرمون الكالسيتونين . وذلك من خلال : تحفيز العظام على إطلاق الكالسيوم – يزيد من امتصاص الأمعاء للكالسيوم – تحفيز الكليتين على إعادة امتصاص الكالسيوم في الأنابيب الكلوية .

س/ وضح كيف يمثل عمل كل من هرمون الكالسيتونين والهرمون الجار درقي آلية التغذية الراجعة ؟
البنكرياس :
– غدة مهمة تفرز : – الإنزيمات الهاضمة لكل من الكربوهيدرات و البروتينات و الدهون .
– هرموني الأنسولين و الجلوكاجون . اللذان يعملان معا للحفاظ على اتزان مستوى السكر في الجسم

– هرمون الأنسولين : يفرز عند ارتفاع السكر في الدم . حيث يرسل إشارة إلى خلايا الجسم وخاصة الكبد والعضلات لتسريع تحويل الجلوكوز إلى جلايكوجين يخزن في الكبد .
– هرمون الجلوكاجون : يفرز عند انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم . حيث يرسل إشارة إلى الكبد لتحويل الجلايكوجين إلى جلوكوز وإطلاقه في الدم

– مرض السكري :

– سببه :
عدم إنتاج الجسم لكميات كافية من الأنسولين أو عدم استعمال الأنسولين بشكل صحيح داخل الجسم .

– أنواعه :
1/ الإصابة عند عمر العشرين : ينتج من عدم إنتاج كميات كافية من الأنسولين .
2 الإصابة بعد سن الأربعين : ينتج من عدم حساسية خلايا الجسم للأنسولين . ويصيب 70-80 % من الناس

– مضاعفاته :
أمراض القلب التاجية – تلف شبكية العين – تلف الخلايا العصبية – انخفاض درجة حموضة الدم
– لذا يجب مراقبة مستوى السكر في الم في نوعي السكري والحفاظ علية لمنع حدوث المضاعفات

الغدد الكظرية ( فوق الكلوية ):

  • – تقع في أعلى الكليتين .
  • – تتكون من جزء خارجي يسمى القشر وجزء داخلي يسمى النخاع

– هرمونات القشرة :

1/ هرمون ألدوستيرون ( هرمون ستيرويدي ) : يؤثر في الكليتين وهو ضروري لإعادة امتصاص أيونات الصوديوم
2/ هرمون الكورتيزول ( هرمونات الجلوكوز القشرية الدهنية ) : زيادة مستوى الجلوكوز في الدم – يقلل من الالتهابات

– هرمونات النخاع :
1/هرمون إبينفرين (أدرينالين ) 2/ هرمون نور إبينفرين ( نور أدرينالين )
يعمل هذان الهرمونان معا على زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم ومعدل التنفس ومستوى السكر في الدم وجميع هذه العوامل مهمة في زيادة نشاط خلايا الجسم في المواقف الطارئة والعصيبة .

* الربط مع الجهاز العصبي :

– ينظم كل من الجهاز العصبي وجهاز الغدد الصم نشاطات الجسم ويحافظان على اتزانه .
– تعد منطقة تحت المهاد حلقة الوصل بين الجهاز العصبي وجهاز الغدد الصم .

– تنتج تحت المهاد هرمونين هما :
1/ هرمون الأكسيتوسين
2/ الهرمون المانع لإدرار البول ADH
– ينتقل هذان الهرمونان عبر المحاور العصبية ويتم تخزينهما في نهايات المحاور العصبية التي تقع في الغدة النخامية
– الهرمون المانع لإدرار البول ADH :وظيفته الحفاظ على اتزان الجسم من خلال تنظيم اتزان الماء وذلك
عن طريق :

أ/ في حالة إنتاج كميات كبيرة من العرق وانخفاض مستوى الماء في الدم تستشعر خلايا تحت المهاد حالة الجفاف وتستجيب بإفراز الهرمون المانع لإدرار البول لينتقل مع الدم إلى الكلية ويتحد مع مستقبلات خاصة ويؤثر جزئيا في الأنابيب الجامعة فيساعد على إعادة امتصاص الماء وتقليل كمية الماء في البول وزيادة مستوى الماء في الدم

ب/ في حالة زيادة مستوى الماء في الدم : تعمل غدة تحت المهاد على منع إفراز الهرمون المانع لإدرار البول فيجعل البول أقل تركيزا

– العوامل المسببة لزيادة إفراز الهرمون المانع لإدرار البول :
1/ التعرض للحر الشديد وفقدان كميات كبير من الماء في صورة عرق
2/ الغثيان والقيء
3/ فقدان ما نسبته 15 – 20 % من الدم أثناء النزيف
.

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى