الفصل الثالث

ملخص درس اليابان دراسات اجتماعية صف سادس فصل ثالث

ملخص درس اليابان دراسات اجتماعية صف سادس فصل ثالث

مرفق لكم ملخص درس اليابان دراسات اجتماعية صف سادس فصل ثالث مناهج الامارات .

معلومات المذكرة :

صندوق تحميل الملف

[ اليابان ]

الملامح الطبيعية

  • المساحة: 377000كم
  • عدد السكان: 126.8 مليون نسمة ( العاشرة )
  • الموقع: شرق اسيا
  • الموقع الفلكي: بين دائرتي عرض 24 و 46 شمالا و بين خطي طول 122 و 146 شرقا
  • العاصمة: طوكيو و تعني العاصمة الشرقية و تقع شرق هونشو عدد سكانها 35 مليون نسمة
  • معنى اليابان: مشرق الشمس او ارض منبع الشمس اطلق عليها الصينيون هذا الاسم قديما بسبب وقوعها في اقصى العالم المسكون
    عاشت اليابان مرحلة عزلة عن باقي الشعوب بسبب موقعها يعد اقتصادها ثالث أكبر اقتصاد وطني في العالم بعد أمريكا و الصين من حيث الناتج المحلي
  • تتكون اليابان من: أرخبيل من الجزر تصل الى 3000 جزيرة اكبرها (هونشو – هوكايدو – کیوشو – شیكوكو وارخبيل: هو مجموعة كبيرة من الجزر
    تحيط باليابان شرقا المحيط الهادي و غربا بحر اليابان – توجد اليابان شرق شبه الجزيرة الكورية
    تشكل اليابان جزء من حزام النار
  •  حزام النار: يقع على امتداد حافة المحيط الهادي وينشط فيه الزلازل و البراكين ويمتد حوالي40.000 كم

التضاريس

الجبال:
تغطي 80% من اليابان بينها وديان ضيقة
معظمها تكسوها الغابات و تكثر فيها الشلالات المائية

تتكون من سلسلتين
1. قريبة من الساحل الشرقي
2. قريبة من الساحل الغربي
اعلاها جبل فوجي 3667م
تنحدر من الجبال انهار (تنحدر من الجبال – قصيرة- ضحلة – سريعة الجريان ) لا تصلح للملاحة
لكن تستغل مساقطها في توليد الكهرباء وري المزروعات تنتشر فيها البحيرات التي تتشكل بعضها في فوهات البراكين كما تظهر ينابيع المياه الحارة في مناطق باليابان

السهول:
صغيرة – غير متصلة – تجاور السواحل
أهميتها: ( تركز الزراعة و معظم الصناعات و مراكز التجارة)

  • کوانتو يقع في ظهير طوكيو و يوكوهاما من اكبر السهول مساحة باليابان
  • نوبي: يلي سهل كانتو في المساحة
  • كانساي: يقع عند النهاية الشرقية للبحر الداخلي حيث تقع المدن الكبرى اوساكا كوبي كيوتو

المناخ
يتأثر مناخها بعوامل ( موقعها الجغرافي – أحاطتها بالمسطحات المائية مما ساعد على سقوط الامطار – مرور التيارات البحرية الدفينة والباردة بسواحلها )

التيارات البحرية: هي كتلة من المياه تتحرك على شكل انهار مائية في المحيطات و البحار

تنتمي الى مناخ المنطقة المعتدلة الدفيئة ما عدا الشمال ينتمي للمناخ المعتدل البارد تتعرض للتيارات البحرية الباردة مثل ( كمشتكا – اوباشيو) و الدافئة مثل ( تيار اليابان الدافئ – کوروشيو )

صيفا: ترتفع الحرارة – تهب الرياح الجنوبية الشرقية و تسقط امطار تقل كلما اتجهنا للشمال و الغرب

شتاء: الحرارة معتدلة – تهب الرياح الشمالية الغربية الجافة لكن بمرورها ببحر اليابان تتحمل رطوبة فتسقط أمطار على السواحل الغربية و الجنوبية الغربية

النبات الطبيعي:
هي مورد للأخشاب المستخدمة في بناء – الأثاث – الورق

أوجه الاختلاف       الجنوب       جزيرة هونشو         الشمال

أوجه الاختلاف   غابات مدارية       غابات مدارية       غابات صنوبرية

أوجه الاختلاف    الكافور            البلوط – الشربين      الصنوبر – الأرز

اليابان بشريا
تحتل اليابان المرتبة العاشرة على مستوى العالم في عدد السكان حيث بلغ عددهم126.8 مليون نسمة

مؤخرا تراجع عدد المواليد في اليابان بسبب ( خروج المرأة للعمل – انشغالها عن الانجاب )
يعد كبار السن لليابان من اكثر شعوب العالم عددا بسبب ( قلة الوفيات)

النتائج المترتبة على زيادة كبار السن ( تدهور المنافسة الدولية – تزايد نفقات الضمان الاجتماعي)

اثرت الطبيعة الجغرافية لليابان على التوزع السكاني حيث ترتفع الكثافة السكانية في الجنوب الشرقي لجزيرة هونشو ( طوكيو و يوكوهاما ) لان بها العاصمة التي تعد المركز السياسي و الاقتصادي و الثقافي حيث تتنوع الأنشطة و بها معظم الهيئات الحكومية السواحل الجنوبية الجزيرة شيکوکو و کیوشو بسبب الطبيعة الخلابة و اعتدال المناخ

[ العلاقات الثنائية الإماراتية – اليابانية ]

سعت الامارات و اليابان لتعزيز الشراكة بينهما في مجال الطاقة و الاقتصاد و الاستثمار و تقنيات الفضاء و علومه إضافة للعلاقات الدبلوماسية أقيمت بين البلدين منذ 1971

1990: زيارة الشيخ زايد الذي ارسی دعائم العلاقات مع اليابان

2007: زيارة الشيخ محمد بن زايد و تأسيس اللجنة الوزارية الاقتصادية المشتركة لتعزيز العلاقات بين البلدين خاصة الاستثمار و الاعمال و البيئة و الطاقة

2011: زيارة الشيخ محمد بن راشد و تحادث معهم حول علاقة الصداقة بين الشعبين و تطوير هذه العلاقة

2014: زيارة الشيخ محمد بن زايد لتأكيد العلاقات بين البلدين و تعزيز العلاقات الثنائية و تعميق الشراكة الاستراتيجية

2018: زيارة رئيس وزراء اليابان للأمارات التأكيد عمق العلاقات بين
البلدين

توفد دولة الإمارات الكثير من أبنائها لاستكمال دراستهم العليا في اليابان (للاستفادة من نهضتها العلمية – اعداد كوادر وطنية قادرة على دفع عجلة التنمية )

تصدر الإمارات اليابان ( النفط و مشتقاته )
تستورد الامارات من اليابان (كهربائيات السيارات – الالكترونيات – مواد غذائية )

خليفة سات: هو اول قمر صناعي يصنع بأيدي إماراتية
البارزة: طريقة إماراتية قديمة لري الأرض الزراعية
الزراعة المائية: انبات النباتات في محاليل مغذية تمده بالعناصر المغذية للنمو المثالي
الجبال البركانية: تعرف بالتراكمية لتراكم المواد التي تخرج من البراكين على الأرض

اضخم مشروع لتخزين المياه المحلاة في العالم:
أنجزته: حكومة أبوظبي
بدأت فكرته: 2002
تم الإعلان عن المشروع: 2018 في أسبوع أبوظبي للاستدامة
يوجد في: الظفرة في أبوظبي
يهدف الى: تعزيز الأمن المائي في أبوظبي من خلال نقل المياه المحلاة في محطات التحلية عبر شبكة الانابيب و حقنها في نظام الخزانات الجوفية

واجهت اليابان في تطوير اقتصادها مشكلة ( قلة الأراضي الصالحة لإقامة المشروعات )
طرق معالجة قلة الأراضي الصالحة للمشروعات ( انشاء مدرجات على التلال و الجبال لزراعتها و استصلاحها – بناء ناطحات سحاب لاستيعاب الاكتظاظ السكاني – تمركز المنشآت الاقتصادية بشكل عمودي داخل المدن ومهينة للإنتاج )

إنتاجية الأرض: مقدار ما تنتجه وحدة مساحية من الغلات الزراعية ( هكتار او دونم )

[ ابرز الأنشطة الاقتصادية لسكان اليابان ]

صيد الأسماك
اليابان من أولى دول العالم صيد الأسماك بسبب ( توافر الأسماك بسبب التقاء التيارات البحرية الباردة و الدفيئة – تمتلك واحد من اكبر مصانع الأسماك انتاجا – تمتلك اكبر اسطول لصيد الأسماك – موقعها الجزري في المحيط الهادي)
احتلت المركز السابع في انتاج الأسماك عالميا عام 2017 بعد الصين و الهند و اندونيسيا وبيرو الولايات الأمريكان و تشيلي

الزراعة والثروة الحيوانية
المساحة الصالحة للزراعة قليلة 16 % من مساحة اليابان بسبب ( تضاريس اليابان الجبلية )
طرق حل المشكلة ( الزراعة الكثيفة: زراعة محصولين او اكثر بالسنة – استخدام الطرق الحديثة )
اهم المحاصيل: الأرز الغذاء الرئيسي
يحصل سكان اليابان على نسبة كبيرة من غذائهم من البحر بسبب ( نقص الثروة الحيوانية )
تهتم بزراعة التوت في جنوب اليابان: التغذية دودة القز التي تعد مصدر رئيسي لإنتاج الحرير الطبيعي اليابان الدولة الثانية بعد الصين في انتاج
الحرير

الصناعة
بالرغم من (ضعف امكانياتها الطبيعية من الطاقة و المعادن – دمار اليابان بعد الحرب العالمية الثانية ) الا انها أصبحت دولة صناعية كبرى
عوامل ازدهار الصناعة باليابان ( التقدم التكنولوجي – توفر القوى العاملة ذات الكفاءة) الصناعات مثل ( كهربائيات السيارات – الالكترونيات )

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى