لغة عربية الصف التاسع الفصل الثالث

تلخيص الفصل السادس أولئك الذين ليس لهم حق|عساكر قوس قزح

مرفق لكم تلخيص الفصل السادس أولئك الذين ليس لهم حق رواية عساكر قوس قزح وهي الرواية المقررة لطلاب الصف التاسع لمادة اللغة العربية .

ملخص الدرس التالي: تلخيص الفصل السابع وعده الأول

معلومات الملف :

  • نوع الملف : تلخيص كتاب
  • الاسم : رواية عساكر قوس قزح
  • فصل الرواية : تلخيص الفصل السادس

تلخيص الدرس :

لو صغرنا الصورة في جزيرة بيليتونج المحتلة هولنديا منذ فجر الثورة الصناعية لوجدنا أنها أغنى قرية في العالم وفي المقابل نرى أن الملكية فقط هي التى استفادت من مواردها. طالما حرم أهالي بيليتونج من تلك الملذات وعوضو النقص بإنجاب العديد من الأطفال .

بعد ثلاث قرون ونصف تم احتلال أرضنا بواسطة اليابانيون وقاموا بطرد الهولنديون ولكننا مازلنا مستقلين .

كان بوسعنا رؤية الملكية من دارنا المتهالكة المكتظة بالشجيرات  المقامة وسط العديد من الدور كمراكز الشرطة وغيرها .

استقر الميلايويون أو الصينيون كما يدعون منذ زمن بعيد بأمر من الهولنديون يعملون عندهم عبيدا وخدم منذ الفجر الى أخر النهار في مناطق الحفريات ويعودون إلى منازلهم عند الخامسة  هكذا قضوا مئات السنين .

كان أبي دائما ما يقول لي أننا بالرغم من الفقر محظوظون تلك هي فائدة الدين وهذا ما يستمسك به الميلاويون ، فبومس وهبت نفسها معلما كي يحظى الأطفال مثلها بتعليم .

كنا جميعا نعيش في خط الفقر وقليلا ما يزيد الدخل وذاك حسب المواسم وألعاب الطبيعة ما يلبث إلا أن يتغير لأن معظم الآباء إما صيادون أو مزارعون أو حراس أو عمال لدى ال پ ن .

وبالرغم من هذا الفقر اللاذع هنالك من كان أفقر مننا

وهي معلمتنا بومس ، تلك الصبية ذو الخامسة عشر عاما التى تخرجت من ثانوية البنات والتحقت بمركز العاصمة لتزيد من حصيلتها لتصير معلمة لنا  ، ورغم حصولها على إغراءات في أعلى المناصب بالشركات وطلبات الزواج إلا أنها قررت أن تصبح مرشدنا ودليلنا.

كانت نعم المعلمة صلبة وقوية وتعرف كيف تدير الأزمات خاصة عندما نمر بأزمة مالية، ودائما ما توصينا بالحفاظ على الصلوات  وآدائها في وقتها لننال البركة ..كان وقع كلامها يجعلنا نطيعها بلا أدنى تفكير .

ذات مرة اشتكينا من سوء الفصل ،لم تتذمر بل أخرجت لنا كتابا وأرتنا كيف عاش حاكمنا الأول والمشهور والمحبوب حياته في  تلك الزنزانة المختنقة وكيف أنتجت منه رمزا وعلما للبلاد

لذا عندما حان الخريف وهطلت الأمطار بغزارة لم نشتك ولم نتخلف يوما عن الدراسة طيلة الأربعة شهور  الممطرة . كنا أقوياء برفقة معلمينا بومس وپاك هارفان، علمانا كثيرا من دروس الحياة وركزا على الجانب الروحاني الديني ، كما كانا بمثابة أبوين لنا .


تحميل التلخيص :

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق