الفصل الأول

ملزمة كيمياء صف ثاني عشر متقدم فصل أول

ملزمة كيمياء صف ثاني عشر متقدم فصل أول

مرفق لكم ملزمة كيمياء صف ثاني عشر متقدم فصل أول مناهج الامارات

معلومات المذكرة

 صندوق تحميل الملف

[ المحاليل ]

المخاليط :
مواد غير نقية تتكون من أكثر من نوع من الجسيمات المختلفة في التركيب، وتحتفظ كل مادة في المخلوط بخصائصها الكيميائية.

وتصنف المخاليط إلى نوعين رئيسيين :

  • مخاليط متجانسة
  • مخاليط غير متجانسة.

فالمخاليط غير المتجانسة :
هي مخاليط لا تمتزج جسيماتها مع بعضها ويميز لها نوعين

  • المعلقات
  • الغرويات

المعلقات :
مخاليط غير متجانسة تحتوي جسيمات كبيرة الحجم نسبية (قطر الجسيم أكبر من nm 1000) تترسب هذه الجسيمات إذا تركت دون تحريك (ترويق)، ويمكن فصلها بسهولة بعملية الترشيح العادية (أو الإبانة). ومثالها الماء الموحل.

الغرويات :
مخاليط غير متجانسة تحتوي جسيمات متوسطة الحجم النسبي ( أقطارها تتراوح بين nm ,1 mm1000 ). لا تترسب جسيمات الغرويات بالترويق، ولا يمكن فصلها بعملية الترشيح العادي مثالها الحليب.

أما المخاليط المتجانسة
فتسمى المحاليل تحتوي مادتين أو أكثر. جسيماتها صغيرة نسبية (قطر الجسيم أقل من mm 1).

فالمحلول :
هو خليط متجانس من مادتين أو أكثر في طور واحد، يتكون المحلول الثنائي من مادتين، المذيب وهو المادة الأكثر تواجد في المحلول، والمذاب وهو المادة الأقل تواجداً في المحلول، وتكون حالة المحلول مشابهة لحالة المذيب. توجد المحاليل في الحالات الفيزيائية الثلاث للمادة

تركيز المحلول:
قياس يعبر عن كمية المذاب في كمية محددة من المذيب أو كمية محددة من المحلول. وقد يعبر عنه بشكل نوعي وتقريبي باستخدام كلمات مركز ومخفف، أو بشكل كمي ودقيق، وهو ما يتعامل معه الكيميائيون، وله أنواع عديدة جميعها تدل على النسبة بين المذاب والمذيب أو بين المذاب والمحلول. والجدول المجاور يوضح طرق التعبير الكمي عن تركيز المحاليل الأكثر استعمالا ويعتمد الكيميائي في اختيار تعبير القياس لتركيز المحلول على كل من نوع المحلول وطبيعة الدراسة التي تطبق عليه.

الذوبان والعوامل المؤثرة فيه :
الذوبان عملية يتم فيها انفصال جسيمات المذاب عن بعضها وامتزاجها تماما بجسيمات المذيب. وبشكل عام فإن المركبات الأيونية والمركبات الجزيئية القطبية يتوقع ذوبانها في المذيبات القطبية (مثل الماء)، والمركبات الجزيئية غير القطبية يتوقع ذوبانها في المذيبات غير القطبية (مثل البنزين، التولوين، …). أي الشبيه يذيب الشبيه.

حرارة المحلول = الطاقة الممتصة (لفصل جسيمات المذاب وتحرك وابتعاد جسيمات المذيب عن بعضها) – الطاقة المنطلقة نتيجة تجاذب جسيمات المذيب والمذاب).

العوامل المؤثرة في الإذابة :

  1. تحريك المحلول : يساعد تحريك المحلول ( أو هزه ) على سرعة انتشار جسيمات المذاب الذائبة عن سطح التماس بين المذاب والمذيب، مما يتيح لجسيمات المذيب الوصول لجسيمات مذاب أخري وفصلها مما يزيد سرعة الإذابة.
  2. مساحة سطح المذاب : زيادة مساحة سطح المذاب تتيح فرص أكبر للتصادم مع جسيمات المذيب مما يسرع الذوبان.
  3. درجة حرارة : معظم المذابات تزداد سرعة ذوبانها بارتفاع درجة حرارة المذيب (المحلول)، لأن ارتفاع درجة حرارة المذيب يزيد من الطاقة الحركية لجزيئاته، فيزداد معدل التصادم بينها وبين المذاب مما يساعد على فصل جزيئات المذاب وتشتيتها بسرعة أكبر. كما أن ارتفاع درجة حرارة المحلول تجعله يستوعب كمية ذائبة أكبر من المذاب

أنواع المحاليل:

  1. المحلول المشبع: هو المحلول الذي يحتوي على الكمية القصوى من المذاب الذائبة في المحلول، والتي توصله إلى حالة الاتزان الديناميكي بين عمليتي الذوبان وإعادة التبلور.
  2. المحلول غير المشبع: هو المحلول الذي يحتوي على كمية من المذاب أقل من الكمية التي يحتويها المحلول المشبع تحت الظروف ذاتها. (المحلول لم يصل إلى حالة الاتزان الديناميكي).
  3. المحلول فوق المشبع: هو المحلول الذي يحتوي على كمية من المذاب أكبر من الكمية التي يحتويها المحلول المشبع تحت الظروف ذاتها.

[ المادة وخواصها ]

الكيمياء علم يدرس تركيب المادة، وخواصها، والتغيرات التي تخضع لها. فكل نشاطات الإنسان وعملياته الحيوية والصناعية تمثل سلسلة من التغيرات الفيزيائية والكيميائية للمادة.
والمادة كل شيء له كتلة وله حجم. وتعتبر الذرات والجزيئات هي الوحدات الأساسية لبناء المادة.

خواص المادة :
تعتبر خواص المادة هي المحددة لهويتها. وتصنف خواص المواد إلى نوعين:

  • أ. خواص تعتمد على كمية المادة، حيث بتغير كمية المادة تتغير هذه الخواص ومثالها : حجم المادة، كتلة المادة، كمية الطاقة التي تفقدها أو تكتسبها المادة،
  • ب. خواص لا تعتمد على كمية المادة حيث يتغير كمية المادة لا تتغير هذه الخواص ومثالها : درجة انصهار المادة، درجة غليان المادة، درجة تجمد المادة، كثافة المادة، التوصيل الكهربائي للمادة، درجة حرارة المادة،

حالات المادة :
يميز للمادة ثلاث حالات أساسية:

  • أ. الصلبة : وتتميز بشكل وحجم ثابتين، وتكون فيها جسيمات المادة قريبة ومتماسكة وتتحرك حركة اهتزازية بسيطة.
  • ب. السائلة : وتتميز بحجم ثابت وشكل متغير. وتكون فيها جسيمات المادة أكثر تباعداً وأقل تماسكاً من الحالة الصلبة وتتحرك حركة عشوائية.
  • ج. الغازية : وتتميز بحجم وشكل غير ثابتين. وتكون فيها جسيمات المادة متباعدة جدا وتتحرك حركة عشوائية. هنالك حالة رابعة للمادة تسمى البلازما وتنتج عند تعرض المادة لدرجات حرارة عالية جدا حيث تفقد ذرات المادة بعض إلكتروناتها ومثالها النجوم، الشمس، البرق، مصابيح الفلورسنت … وتشكل هذه الحالة 99 % من الكون.

تغيرات المادة :
يميز للتغيرات التي تخضع لها المادة إلى نوعين:

  • التغيرات الفيزيائية :
    وهي تغيرات في خواص المادة الفيزيائية ولا تغير من هوية المادة. مثل طحن المادة، ص هر المادة، تجمد المادة، تبخير المادة، …
  • التغيرات الكيميائية :
    وتسمى بالتفاعلات الكيميائية وهي تغيرات تحول المادة إلى مواد أخرى أي تغير هوية المادة مثل احتراق الكربون (الفحم)، صدأ الحديد، اتحاد الفضة بالكبريت، تفكك أكسيد الزئبق بالتسخين ويعبر عن التفاعل الكيميائي بمعادلة.

احتراق الكربون       : ثاني أكسيد الكربون ⇒ أكسجين + كربون
تفكك أكسيد الزئبق : أكسجين + زئبق ⇒  أكسيد الزئبق
……………………….مواد ناتجة              مواد متفاعلة

تترافق التغيرات الفيزيائية والكيميائية للمادة بتغيرات في طاقة المادة تظهر على أشكال مختلفة مثل الحرارة أو الضوء وقد يصاحب التغير بانطلاق طاقة أو امتصاصها.

تصنيف المادة :
بصورة عامة تصنف المواد إلى نوعين هما المواد النقية، والمخاليط.

  • أ- المخاليط : إن معظم المواد المتداولة في حياتنا هي مخاليط مثل الهواء، العصائر، الطعام، … والمخلوط يتكون من مادتين نقيتين أو أكثر ونحتفظ كل مادة فيه بهويتها وخواصها. ويمكن إعادة فصل مكونات المخلوط بطرق مختلفة (التبخير ، الترشيح، الترويق، الاستشراب، …)، أما خواص المخلوط فيحددها خواص مكوناته. ويتغير المخلوط وخواصه بتغير النسب المئوية لمكوناته.

تصنف المخاليط إلى نوعين :

  • A. مخاليط متجانسة: وهي مخاليط تحتوي نفس نسب المكونات في أي عينة مأخوذة منها.
  • B. مخاليط غير متجانسة (متغايرة): وهي مخاليط تختلف نسب مكوناتها من عينة إلى أخرى .

ب – المواد النقية:
هي مواد لها التركيب نفسه في أي جزء منها (متجانسة). تتميز المواد النقية بنفس الخواص الفيزيائية والكيميائية وبنفس التركيب الكمي في أي عينة منها، ويمكن استخدام هذه الخواص لتحديد هوية المادة. وقد تكون عنصر مثل الكربون (C)، الأكسجين (O2)، أو تكون مركب مثل الماء (H2O)، ملح الطعام (كلوريد الصوديوم NaCl).

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى