الفصل الثالث

حل درس الطريق نحو الحياة مع التلخيص رواية رحلات عجيبة

مرفق لكم حل درس الطريق نحو الحياة مع التخليص رواية رحلات عجيبة في البلاد الغريبة لطلاب الصف التاسع الفصل الدراسي الثالث .

معلومات عن الحل

  • نوع الملف: حل درس رواية
  • اسم الرواية : رواية رحلات عجيبة في البلاد الغريبة
  • ترتيب الدرس : الجزء الرابع عشر من الرواية
  • الصف : العاشر 2019-2020

اسئلة درس الطريق نحو الحياة

١-التقت قمر بزوجها في عدن بعد رحلة طويلة تخللتها الكثير من المفاجآت و المشتقات ، هل تري ان اللقاء بزوجها كان مقنعا لك كقارئ .

ج/ نعم ، كان مقنعا ، لانه كان سيظل ليري عنفرة و التقي بها و هي تنتظر عنفرة أيضا

2- استعادت قمر محطات مهمة و هي علي ظهر السفينة من حياتها ، اذكر الاقرب اليك كقارئ معللا اجابتك

ج/ مساعدتها لزوجة المهراجا في تحولها من بدينة سمينة الي جميلة و تقبل زوجها لها ، و حب الناس لها و معاملتها الطيبة للخدم .

٣-ما رأيك في عنوان الفصل الأخير ، و كيف يمكن أن تربطه بالنهاية ؟

ج/ عنوان مناسب جدا ، حيث يدل علي انها متجهة إلي الحياة مع أسرتها الصغيرة السعيدة من خلال بحثها عن ابنتها و معها زوجها .


تلخيص الجزء الرابع عشر البحر

اشترت قمر بيتا لها و اخذت تكتب مزكراتها سريعا قبل أن ينتشر المرض في يديها ، و استغرقت قرابة ثلاثة أشهر تكتب في مزاكرتها  ، و لكنها لاحظت أن يديها تشفي و لم تزداد سوءا.

هل أخطأت التشخيص ؤ أم أن الرياح الهادئة عالجتها فظلت في البيت و ايام تنتظر أن تلاحظ المرض و لكنها تعافت و شفيت تماما .

ثم ذهبت الي الميناء لتسأل عن السفن المتجهة الي عدن و لكن لم تجد من يدخلها ، فأعطت بعض الأموال لولد هناك و قالت له سأعطيك المزيد إذا انتمي بخير وجود سفينة متجهة إلي عدن و حزنت أمتعتنا و جاء بعد ثلاثة أسابيع و اخذها الي السفينة.

وصلت عدن و قبلت أرضها ثم سألت عن القافلة المتجهة الي فلسطين ، فقال لها صاحب الخان الذي نزلت فيه أن هناك قافلة بعد اسبوعين متجهه إلي الحبشة بها مجموعة حجاج و منها إلي فلسطين بعد اسبوعين ، و سألت عن عنفرة و أخبرها أنه سيعود بعد ثلاثة أيام .

و ذهبت الي غرفتها و نامت ، و في اليوم التالي وجدت صوتا يناديها إذ هو احمد !

ف وقعت علي الارض تظن أنها تحلم و لكنها لا تريد أن تفيق حتي افيقت ووجدته حقيقيا

احكي لها انه ربطها في خشبة الصارية بالحبل و ربط نجمة بخشبة أيضا ، و غرقت السفينة ثم أفاق علي شاطئ لا يذكر شيئا و عمل بحار و في يوم من الايام قام من حلم يتذكر كل شئ

و بدأ في البحث عنها في طنجة و عرف انها ذهبت الي عدن من صديقه  عز الدين  فجاء إلي عدن و عرف انها كانت هنا منذ عام و اخذت تحكي له عن قصتها مع جميع ما مر بيها و في النهايه تساءلوا عن نجمة الصباح و لم يكونوا يعرفوا لها مكانا

و جاء عنفرة و طلب مقابلتها فعرفتهما الي بعضهما و كانت فرحه جدا

و قال عنفرة أن بعض العبيد الاطفال تم بيعهم الي تاجر في الحبشه و انه سيذهب معهم البحث ، فكره احمد و ذهبوا علي متن السفينه و كانت فرحة جدا و مطمئنه كطفلة صغيرة ، ثم و بعد حين اجتمع شمل العائلة و انتهت المتاعب .


تحميل حل الجزء الرابع عشر

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق