الفصل الثالث

حل تطبيقات نحوية درس الجر لغة عربية صف ثاني عشر فصل ثالث

حل تطبيقات نحوية درس الجر لغة عربية صف ثاني عشر فصل ثالث

  • المادة: لغة عربية
  • الصف: الثاني عشر – الفصل الدراسي الثالث
  • عدد صفحات الملف 11
  • صيغة الملف  pdf

يمكنك تحميل ملف (حل تطبيقات نحوية درس الجر لغة عربية صف ثاني عشر فصل ثالث) في الأعلى من خلال زر تحميل الملف

كما يمكنك تصفح الملف على موقع مدرستي الإماراتية بشكل صور أو بشكل pdf

يمكنك الاشتراك بصفحتنا على الفيس بوك
تابعنا أيضاً على التليجرام 

.حروف الجر ومعناها: اقرأ الأمثلة الآتية, وعين حروف الجر فيها:

1 – إن سوء الظن من حسن الفطن ,(مثل عربي) من

2 – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “دع ما يربيك إلى ما يربيك”. (رواه الترمدي

3 – “حفت النار بالشهوات وحفت الجنة بالمكاره”. (صحيح بخاري الباء |

4- على قدر الحاجة يكون التعب. (مثل صيني) على | 5 – إن غدا لناظره قريب. اللام |

6- الشهادة في سبيل الوطن ليست مصيرا سيئا, بل هي خلود في موت رائع. (كورناي

7- العلم في الصغر كالنقش في الحجر. (مثل عربي) الكاف

8 – سئل الحسن بن علي رضي الله عنهما عن البخل فقال: هو أن يرى الرجل ما أنفقه تلفا, وما أمسكه شرفا عن

9 – رب أخ لم تلده أمك. رب

10 – قال تعالى: { والفجر وليال عشر والشفع والوتر والليل إذا يسر هل في ذلك قسم5 الذي حجر} (الفجر:1-5) واو القسم

المعاني الأصلية لحروف الجر:

1 – ابتداء الغاية…………..من

2 – انتهاء الغاية……………….إلى

3 – المجاوزة……………….عن

4. الاستعلاء………………على

5- التعدية………………………الباء

6- الملك…………………..الام

7- الظرفية………………………في

8 – التشبيه………………… الكاف

9- التقليل…………………رب

10 – القسم………………… الواو والتاء والباء

– كيف تعرف الاستخدام الصحيح لحروف الجر ومعانيها؟

أغلب حروف الجر نعرفها من كثر الاستخدام. فإذا ما أشكلت علينا, أو أردنا أن نتأكد فمرجعنا في ذلك المعجم. فحروف الجر كثيرا ما تأتي للربط بين الأفعال والأسماء. والمعجم هو المرجع في تعين حروف الجر المناسبة التي تتصل بالفعل للدلالة على معانيه المختلفة

:اقرأ النص الآتي و عين فيه كل جار ومجرور

حين وصل “سعيد س.” (إلى مشارف) حيفا, قادما (إليها) بسيارته (عن طريق) القدس أحس أن شيئا ما ربط لسانه, فالتزم الصمت, وشعر (بالأسى) يتسلقه (من الداخل) وللحظة واحدة راودته فكرة أن يرجع, ودون أن ينظر (إليها كان) يعرف انها اخذة بالبكاء الصامت, وفجأة جاء صوت البحر, تماما كما كان. كلا, لم تعد إليه الذاكرة شيئا فشيئا. بل انهالت في داخل رأسه, كما يتساقط جدار من الحجارة ويتراكم بعضه فوق بعض. لقد جاءت الأمور والأحداث فجأة, وأخذت تتساقط فوق بعضها وتملأ جسده. وقال لنفسه أن “صفية” زوجته, تحس الشيء ذاته, وأنها لذلك تبكي (غسان كنافي. عائد إلى حيفا).

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق