اسئلة متنوعة

آيات أو أحاديث أو أقوال مأثورة تبين أهمية التفاؤل والأمل ومواجهة الصعاب

آيات أو أحاديث أو أقوال مأثورة تبين أهمية التفاؤل والأمل ومواجهة الصعاب

تفاؤل الرسول صلى الله عليه وسلم

قول الرسول صلى الله عليه وسلم مخاطباً صاحبه وهو في حال ملؤها التفاؤل والثقة بالله : ( لا تحزن إن الله معنا )


عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا عدوى ولا طيرة، ويعجبني الفأل الصالح: الكلمة الحسنة ) متفق عليه

والطيرة هي التشاؤم.


فمن تلك المواقف ما حصل له ولصاحبه أبي بكر رضي الله عنه وهما في طريق الهجرة، وقد طاردهما سراقة، فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم مخاطباً صاحبه وهو في حال ملؤها التفاؤل والثقة بالله : ( لا تحزن إن الله معنا، فدعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فارتطمت فرسه – أي غاصت قوائمها في الأرض – إلى بطنها ) متفق عليه.


الأمل والتفاؤل في القرآن :

من القرآن الكريم

وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لاتعلمون

إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون

قال ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون

إن بطش ربك لشديد

وأنيبوا إلي ربكم، وأسلموا له، من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون

يهدي للتي هي أقوم

وينجي الله الذين إتقوا بمفازتهم، لا يمسهم السوء، ولا هم يحزنون

وإذا سألك عبادي عني فإني قريب، أجيب دعوة الداع إذا دعان، فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون

إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم

يا بني إذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه، ولا تيأسوا من روح الله، إنه لا ييأس من روح الله إلاالقوم الكافرون

وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها

ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، الذين آمنوا وكانوا يتقون، لهم البشري في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم

ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب، ومن يتوكل علي الله فهو حسبه

يا أيها الناس أنتم الفقراء إلي الله، والله هو الغني الحميد

وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ

قل يا عبادي الذين أسرفوا علي أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله، إن الله يغفر الذنوب جميعاً، إنه هو الغفور الرحيم

أفرأيتم الماء الذي تشربون، أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون، لو نشاء جعلناه أجاجاً فلولا تشكرون


من السنة الشريفة:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا عَدْوَى وَلَا طِيَرَةَ وَلَا هَامَةَ وَلَا صَفَرَ وَفِرَّ مِنَ الْمَجْذُومِ كَمَا تَفِرُّ مِنَ الْأَسَد.


استحضِروا هذه القاعدة العظيمة، التي أخبرنا بها هذا النبي الكريم عن ربنا تعالى وتقدَّس؛ أنه يقول سبحانه: ((أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء)).


أقوال مأثورة عن التفاؤل:

التفاؤل فن تصنعه النفوس الواثقة بفرج الله.

الثقة بالله أزكى أمل، والتوكل عليه أوفى عمل.

المتفائل هو من ينظر إلى عينيك والمتشائم هو من ينظر إلى قدميك.


المصادر :

موقع اسلام ويب

شبكة الالوكة

موضوع 

تصفح أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق