الفصل الثاني

حل درس أبو حنيفة النعمان تربية إسلامية صف سابع فصل ثاني

حل درس أبو حنيفة النعمان تربية إسلامية صف سابع فصل ثاني

حلول كتاب التربية إسلامية ، حل درس أبو حنيفة النعمان لطلاب الصف السابع الفصل الدراسي الثاني العام الدراس 2018-2019 .

معلومات حل الدرس :

  • نوع الملف : حلول درس
  • المادة : تربية إسلامية
  • الدرس :الأول
  • الصف: السابع
  • الفصل الدراسي : الفصل الثاني
  • صيغة الملف : صور مرفقة لكم ويوجد زر تحميل حل الدرس أبو حنيفة النعمان  في الاسفل .

طلاب الصف السابع تصفحوا هذه الملفات :

حل درس الحضارة العربية الإسلامية تربية إسلامية صف سابع فصل ثاني

حل درس سورة الرحمن الصف السابع


صور حلول درس أبو حنيفة النعمان  :

 

مقتطفات من حل الدرس أبو حنيفة النعمان :

أتعلم من هذا الدرس أن:

كان الإمام أبو حنيفة أحد الأئمة الأربعة و الثلاثة الآخرون هم :

مالك بن أنس
محمد بن إدريس الشافعي
أحمد بن حنبل

قصة أنفاق أبي حنيفة على تلميذه أبي يوسف

قال أبو يوسف: «صحبت أبا حنيفة سبع عشرة سنة». ولصحبته لأبي حنيفة قصة يرويها لنا أبو يوسف
فيقول: كنت أطلب الحديث والفقه عند أبي حنيفة، وأنا مقل (يعني قليل المال) رث الحال والهيئة،
فجاءني أبي يوًما فانصرفت معه، فقال لي: يا بني، لا تمد رجلك مع أبي حنيفة (أي لا تذهب إليه) فإن أبا
حنيفة خبزه مشوي (يقصد أنه غني وقادر على أن يعيش عيشة كريمة) وأنت تحتاج إلى معاش (عمل
حتى تنفق على نفسك ولا تنقطع للعلم)، فقصرت عن كثير من الطلب (أي طلب العلم) وآثرت طاعة أبي،
فتفقدني أبو حنيفة وسأل عني، فلما كان أول يوم أتيته بعد تأخرى عنه؛ فقال لي: ما شغلك عنا؟ قلت:
.الشغل بالناس وطاعة والدي، وجلست حتى انصرف الناس، ثم دفع لي صرة وقال: استمتع بها
فنظرت فإذا فيها مائة درهم وقال: الزم الحلقة وإذا أفرغت هذه (إذا أنفقتها) فأعلمني، فلزمت الحلقة، فلما
مائة أخرى، ثم كان يتعهدني (يرعاني) وما أعلمته بقلة قط، ولا أخبرته بنفاد

قضيت مدة يسيرة، دفع إل
.شيء، وكأنه يخبر بنفادها وظل كذلك حتى استغنيت


صندوق تحميل حل الدرس أبو حنيفة النعمان :


 


تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق