الفصل الثاني

حل درس القلب وصلاح الإنسان تربية إسلامية صف سابع فصل ثاني

حل درس القلب وصلاح الإنسان تربية إسلامية صف سابع فصل ثاني

حلول كتاب التربية إسلامية ، حل درس القلب وصلاح الإنسان لطلاب الصف السابع الفصل الدراسي الثاني العام الدراس 2018-2019 .

معلومات حل الدرس :

  • نوع الملف : حلول درس
  • المادة : تربية إسلامية
  • الدرس :الأول
  • الصف: السابع
  • الفصل الدراسي : الفصل الثاني
  • صيغة الملف : صور مرفقة لكم ويوجد زر تحميل حل الدرس القلب وصلاح الإنسان  في الاسفل .

طلاب الصف السابع تصفحوا هذه الملفات :

حل درس سورة الرحمن تربية إسلامية صف سابع فصل ثاني

حل درس أبو حنيفة النعمان تربية إسلامية صف سابع فصل ثاني


صور حلول درس القلب وصلاح الإنسان  :

 

مقتطفات من حل الدرس القلب وصلاح الإنسان :

أتعلم من هذا الدرس أن:

  • أسمع الحديث الشريف مراعيا  قواعد القراءة السليمة
  • أشرح معاني مفردات الحديث الشريف
  • أبين المعنى الإجمالي للحديث الشريف
  • أوضح أحوال القلب
  • أحرص على الإخلاص في العمل

أعمالاً يحاسب عليها الإنسان

تمني النجاح للزملاء

المباركة للجار بعيد الفطر

التصدق

الابتسامة

الصوم

أمور لا يحاسب عليها

لون العينين

قوة العضلات

البطء في الجري

حاول أن تجد علاجاً:

للنميمة: حفظ اللسان واحترام الآخرين وعدم الإساءة إليهم

للكراهية: أن يمتليء القلب بالإيمان وحب الخير ومعاملة الناس بلطف واحترام

علامات صلاح القلب

الايمان وحب الخير

طاعة الله تعالى

معاملة الناس بلطف واحترام يكف الأذى عن نفسه ومجتمعه

من الآية السابقة:

المخاطبون في الآية: بنو آدم المؤمنون لأنه قيد المكان

الأمر الوارد في الآية: التجمل والتطيب والاناقة والنظافة

النهي الوارد في الآية: عن الإسراف: وهو تجاوز الحد

الحق هو: الزكاة / صدقة التطوع / الكفارات / النذور

المستحقون هم: المحتاجون / والزكاة تصرف للأصناف الثمانية الواردة في القرآن الكريم

طرائق تزكية القلب:

هناك نوعان: معنوية:

  1. الدعاء
  2. طاعة الله تعالى

مادية:

  1. نبذ الشر
  2. عمل الخير
  3. كفالة الأيتام
  4. مساعدة المحتاجين

حدد موقفك مع ذكر السبب:

يتظاهر بالمسكنة ليتسول من الناس: لا يستحق الصدقة ويلزم إبلاغ الجهة المسؤولة

السبب : الإساءة للمظهر العام / عكس صورة سلبية عن المجتمع / ممارسة الاحتيال / الاتكالية

أحوال القلب السليم:

هو القلب العامر بالإيمان وحب الخير فصاحبه يطيع ريه ويعامل الناس بلطف واحترام

أحوال القلب المريض:

وهو القلب الممتليء شراً فصاحبه لا يحب الخير لأحد فيسيء للناس بكلامه ويؤذيهم بأفعاله

ما دلالة قولة صلى الله عليه وسلم “ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم”؟

ان الله يحاسب الإنسان على ما عمل بناء على ما نوى في قلبه


صندوق تحميل حل الدرس القلب وصلاح الإنسان :


 


تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى