الفصل الثاني

حل درس رسالة سامية لغة عربية صف تاسع فصل ثاني

حل درس رسالة سامية لغة عربية صف تاسع فصل ثاني

حلول كتاب اللغة العربية ، حل درس رسالة سامية لطلاب الصف التاسع الفصل الدراسي الثاني العام الدراس 2018-2019 .

معلومات حل الدرس :

  • نوع الملف : حلول درس
  • المادة : لغة عربية
  • الدرس :الثامن
  • الصف: التاسع
  • الفصل الدراسي : الفصل الثاني
  • صيغة الملف : صور مرفقة لكم ويوجد زر تحميل حل الدرس رسالة سامية  في الاسفل .

طلاب الصف التاسع تصفحوا هذه الملفات :

رحلة ابن بطوطة إلى الصين لغة عربية صف تاسع فصل ثاني

حل درس قِطار المستقبل لغة عربية صف تاسع فصل ثاني


صور حلول درس رسالة سامية  :

حل درس رسالة سامية حل درس رسالة سامية

مقتطفات من حل الدرس رسالة سامية :

أتعلم من هذا الدرس أن:

ما قضية الكاتب هي هذا النص ؟

الإشادة بمهنة التمريض ، والدفاع عنها ، وتغيير الصورة البائسة التي
تقلل من شأنها .

2) ذكرت الكاتبة في النص سببين لعزوف المواطن عن دراسة التمريض
أعد ذكرها مع ذكر سبب ثالث برأيك ؟

السبب الأول : النظرة الدونية التي يقع على عاتق المجتمع تغييرها .

السبب الثاني : الجانب المادي الذى لا يوازي الجهد المبذول في نظر
بعضهم .

السبب الثالث : الجهد الزائد الذى يبذله الممرض ، والذي قد يتطلب
مواصلة الليل بالنهار أثناء عمله .

3) استخدمت الكاتبة أدلة تدعم قضيتها ، اختر مما يأتي الأدلة الواردة
مشيراً إليها في النص .

أ. مشاهدات شخصية تجارب يومية . ( ذلك الفعل الإنساني اليومي
المنقسم بين جماد وبشر …. في جسد كل مريض ) .

ب. إحصاءات وأرقام ونتائج دراسات . ( نسبة المواطنين في هذه المهنة
لا تتعدى الخمسة في المئة من العاملين ) .

4) ما الرابط بين مهنتي التعليم والتمريض بحسب قناعة الكاتبة؟

هروب الكثير من مهنتي التعليم والتمريض نحو المهام الإدارية، لأنها أقل جهداً وأكثر مادة

5) هل برأيك – يحتاج المجتمع إلى توعيى بدور الممرض وأهميته؟ ولماذا؟ وكيف يمكن تحقيق ذلك؟

نعم، يحتاج المجتمع إلى التوعية بدور الممرض وأهميته
لتغيير تلك الصورة البائسة التي تقلل من شأن التمريض
وتقليل نسبة عزوف المواطن عن دراسة التمريض
ويمكن تحقيق ذلك عن طريق إبراز مزاياه في القنوات الإعلامية
والمناهج الدراسية وإيقاظ الجانب الإنساني في كثير منا

6) ما رأيك أنت بمهنة التمريض؟


صندوق تحميل حل الدرس رسالة سامية :


 


تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق