الفصل الثالث

حل درس ضوابط اجتماعية تربية إسلامية صف حادي عشر فصل ثالث

حل درس ضوابط اجتماعية تربية إسلامية صف حادي عشر فصل ثالث

  • المادة: تربية إسلامية
  • الصف: الحادي عشر – الفصل الدراسي الثالث
  • عدد صفحات الملف 23
  • صيغة الملف  pdf

أخطار الغية على العلاقاتي بين الناس

الفرقة . العداوة  . الكراهية . البغضاء

أتعرف تفسير المفردات القرآنية:
المفردة                                      تفسيرها 
بهتانا                                         كذبا وباطلا

يدنين                                        يسدل ويرخين

جلابيبهن                                    الجلباب الثوب الواسع.

أدنى                                           أقرب

والمرجفون                                 الذين ينشرون الخوف في المجتمع

لنغرينك بيهم                             لنسلطنك عليهم

لا يجارونك فيهم                          لا يساكنونك في المدينة

ملعونين                                   اللعنة: هي الطرد من رحمة الله.

ثقفوا                                        وجدوا وأدركوا

اتوقع
من خلال المجموعة، الأضرار التي قد تصيب المؤمن من جراء تشويه سمعته.
إشاعة الفتنة في المجتمع    . نشر الفوضى بين الناس   .  فقدان الثقة

أقارئ:
قال تعالى عين الذين يؤذون المؤمنين بغير ما اكتسبوا: (فقد أحتملوا) ولم يقل: حملوا. أجد الفرق بينهما.
احتملوا :تحمل فوق طاقته
حملوا  : حمل وسع طاقته

استنتج من الآية الكريمة التالية شرطا من شروط القدوة الحسنة. وقال تعالى:ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدين عليهن من جلابيبهنذلك أدن أن يعرفون فلا يوذين)
البدء بالنفس

ادلل على أن أحكام الإسلام تقوم على الحجة والمنطق، من خلال الآية الكريمة السابقة.
قال تعالى : (ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين)

أستنيظ:
أجد الفرق بين المعنى اللغوي لفعل الإدناء الوارد في قوله تعالى (تنين عليه) حسب تعديته بحرف الجر في الحالات الآتية:

يدني على: أرخاه وأطاله

يدني إلى: يقترب ويرحب به

يدني من: يقربه ويسر إليه

أحدد
من خلال قوله تعالى:(يدين عليهن من جلابيبهن) شرطين من شروط الباس المرأة المسلمة .

تغطية سائر الجسد
ألا يشبه لباس الكافرات

أناقش، وانقذ الرأي الثاني: الحجاب يقيد حرية المرأة 

لا، بل يزيد من وقارها و احترام الناس لها

الرجوع إلى الحق فضيلة:
يحذر المولى عمل المنافقين والمرتابي والمشككين الذين ينشرون الخوف بين الناس، ويهددون أمن المجتمع واستقراره بالإشاعات المغرضة أو الأباطيل وتضخيم الأمور، لخلخلة المجتمع، ونشر الفوضى والفتنة، إن لم يعودا عن ضلالهم وأفعالهم، فلا مكان لهم في المجتمع، فهذه فرصتهم للعودة إلى الصواب، والتخلي عن ضلالهم وأخطائهم بحق مجتمعهم قبل فوات الأوان، فهو قادر سبحانه على أن يسلط رسوله ص* عليهم، فيخرجهم من المدينة (المجتمع) في وقت قصير، تعبيرا عن شدة خطرهم على المجتمع، فإن لم تردعهم هذه العقوبة، واستمروا في ضلالهم وغدرهم وخيانتهم، فلولي الأمر أن ينزل بهم مايستحقون من العقاب حتى القتيل، فهذه سنة الله التي لا تبدل، ولا تغير فيهم، وفي أمثالهم على مر الأزمان، والعاقل من العظ بغيره فعاد إلى رشده، وأنقذ نفسه وغيره.
 

يمكنك تحميل ملف (حل درس ضوابط اجتماعية تربية إسلامية صف حادي عشر فصل ثالث) في الأعلى من خلال زر تحميل الملف

كما يمكنك تصفح الملف على موقع مدرستي الإماراتية بشكل صور أو بشكل pdf

يمكنك الاشتراك بصفحتنا على الفيس بوك
تابعنا أيضاً على التليجرام

تصفح أيضا:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق